hajj-info

hajj-info

                            بسم الله الرحمن الرحيم

معاً الى بيت الله الحرام
إن الحج الى بيت الله الحرام حيث البقاع المقدسة والمشاعر المشرفة فى مهبط الوحى ، ومنبع الرسالة فريضة شرعية ، بل هو الركن الخامس من أركان الاسلام قال تعالى ( " ولله على الناس حج البيت من أستطاع اليه سبيلا " أل عمران : 97 ) هناك تسكب العبرات ، وتكفر السيئات ، وتغفر الزلات ، وتتنزل الرحمات ، وترفع الدرجات ، ويجود رب الارض والسموات بكفالة التبعات فى الصحيحين من حديث أبى هريرة أن النبى صلى الله عليه وسلم قال " من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه "


• قبل السفر
أقض الديون العاجلة ، رد المظالم والودائع . أفهم واستغفر وأخلص ، استمتع وافرح ، تخلق بالاخلاق الفاضلة ، عظم الشعائر وأيقظ المشاعر ( " ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب " الحج : 32 ) فى ضيافة الرسول صلي الله عليه وسلم زيارة الرسول صلي الله عليه وسلم – هى نزهة القلب ، وفرحة الفؤاد ، وفسحة الروح ، ومتعة الخاطر ، وفرصة الحياة ، ورياض الجنة نقضى فيها أربعة أيام ، نزور فيها الرسول صلي الله عليه وسلم – لنجدد معه بيعة القلب ونسلم على صاحبيه أبى بكر وعمر ، ونصلى فى الروضة الشريفة ، وفى مسجد قباء ونزور شهداء أحد وسيدنا حمزة والبقيع .


• الى مكة
نلبس ملابس الاحرام فى الفندق بعد الأغتسال والتطيب ونكثر من التلبية " لبيك اللهم لبيك . لبيك لا شريك لك لبيك ، ان الحمد والنعمة لك والملك ، لا شريك لك " ثم نقول " لبيك اللهم عمرة متمتعاً بها الى الحج " أن كنت متمتعاً . أو " لبيك اللهم حجاً وعمرة " أن كنت قارناً أو " لبيك اللهم حجاً " ان كنت مفرداً 


• محظورات الإحرام
هناك أمور محرمه على الجميع منها الأخلاق السيئة " فلا رفث ولا فسوق ولا جدال فى الحج وازالة الشعر ، وتقليم الاظافر ، والطيب ، وملامسة النساء ، ويحرم على الرجال خاصة لبس المخيط وتغطية الرأس ويحرم على النساء خاصة لبس النقاب والقفازين .


• العمرة
يستحب للمعتمر أن يغتسل عند وصوله الى مكة بالطبع سيذهب الى الفندق فيضع الحقائب ثم يغتسل ويتوضأ ويذهب الى المسجد الحرام حيث الكعبة المشرفة ويؤدى مناسك العمرة ، يبدأ بالطواف ومن السنة الاضبطاع فى طواف العمرة وطواف القدوم فقط وصفته أن يكشف عن كتفه الأيمن ثم يبدء فى الطواف سبعة أشواط مبتداً بالحجر الاسود قائلاً " بسم الله ، الله أكبر فأذا مر بالركن اليمانى يستلمه دون تقبيل ثم يختم كل شوط بهذا الدعاء (" ربنا أتنا فى الدنيا حسنة وفى الاخره حسنة وقنا عذاب النار " البقرة : 201 ) 
ولا حرج فى ذلك لمن لديه عذر أن يطوف راكبا ، وبعد انتهاء الطواف عليك نتغطية الكتف ألأيمن وصلاة ركعتين فى مقام ابراهيم أو فى أى مكان ويسن أن تقرأ فى الركعة ألأولى بعد الفاتحة " قل يا أيها الكافرون وفى الركعة الثانية بعد الفاتحة " قل هو الله أحد؛


• السعى
هيا بنا نسعى بين الصفا والمروة وعندما تقترب من الصفا اقرأ " ان الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما ؛ قف على الصفا واتجه الى الكعبة وأدع بما شئت ثم نبدأ السعى من الصفا الى المروة فاذا وصل الى الضوء ألأخضر أسرع الرجال دون النساء حتى ينتهى الضوء ألأخضر , فاذا وصل الى المروة استقبل الكعبة ودعا ثم يسعى متجها الى الصفا وهكذا حتى يكمل سبعة أشواط فيكون الذهاب من الصفا الى المروة شوط والرجوع شوط ولاحرج لمن لديه عذر أن يسعى راكبا.


• الحلق أو التقصير للمتمتع
أذا كنت متمتعا احلق أو قصر وأنصح بالتقصير وجعل الحلق للحاج والمرأة تقصر قدر أنملة. وبذلك تمت العمرة .. اذا كنت قارنا أو مفردا فلا حلق ولاتقصير وتبقى على احرامك.


• الحج

اليوم الثامن من ذى الحجة
تبدأ أعمال الحج فى هذا اليوم وفيه يحرم المتمتع من الفندق الذى يقيم فيه ويفعل مافعله من قبل من ألأغتسال والتطيب , والذهاب الى منى هذا اليوم سنة لمن استطاع, ومن لم يفعل فلا حرج أن يبقى بمكة. هيا بنا نتحرك بعد صلاة العشاء الى عرفات للمبيت فيه.
اليوم التاسع من ذى الحجة .. يوم عرفة 
هو ركن الحج ألأعظم " قال صلى الله عليه وسلم الحج عرفة ؛ هو يوم العتق من النار قال صلى الله عليه وسلم " ما من يوم أكثر عتقا من النار من يوم عرفة ؛ أكثر فيه من الدعاء والذكر وتلاوة القرآن فاذا وصل وقت الظهر خطب ألأمام خطبة تذكير ووعظ ثم نصلى الظهر والعصر جمعا بأذان واحد وأقامتين سرا لا جهرا.


• المزدلفة

عند غروب شمس يوم عرفة
تسير قوافل الحجيج على بركة الله وغفرانه الى المشعر الحرام " المزدلفة " ليصلوا بها المغرب والعشاء جمعا بأذان واحد واقامتين ثم نجمع الحصى 49 حصاة ونمكث فيها قدر حط الرحال كما قال بذلك المالكية وكما أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحاب ألأعذار وصار الزحام فى زماننا من أشد ألأعذار " ان مع العذر يسرا " ومن أراد المبيت الى منتصف الليل أو الفجر فالشركة تتيح له ذلك وألأمر واسع بفضل الله ثم نتجه الى منى لمن أراد أو الى مكة لنبدأ فى أعمال اليوم العاشر بعد منتصف الليل .


اليوم العاشر من ذى الحجة ... " افعل ولاحرج "
يستقبل المسلمون والحجاج عيد ألأضحى مهللين ومكبرين "الله أكبر ألله أكبرلا اله الا الله الله أكبر ألله أكبر ولله الحمد " ينطلق الحاج الى منى ليرمى جمرة العقبة ثم يذبح ويكفى شراء الصك ثم الحلق أو التقصير وبذلك تم التحلل ألأول ( ألأصغر ) يحل كل شىء الا الزوجة ثم ينزل الى مكة لطواف ألأفاضة وصلاة ركعتين فى مقام ابراهيم والسعى بين الصفا والمروة وبذلك تم التحلل ألأكبر.. ويجوز أن ينطلق من المزدلفة الى مكة للطواف والسعى والحلق وبذلك تم التحلل ألأول بعد صلاة الظهر نذهب الى منى لنرمى جمرة العقبة الكبرى وبذلك التحلل ألأكبر.. أى تقديم أو تأخير فى أعمال هذا اليوم جائز لحديث النبى صلى الله عليه وسلم " افعل ولا حرج ؛ يجوز تأخير طواف الافاضة الى مابعد منى ويجوز جمعه مع طواف الوداع بنية واحدة...


أيام التشريق
بعد ظهر يوم العيد يعود الحاج الى منى للمبيت بها ليالى التشريق ( " وأذكروا الله فى أيام معدودات فمن تعجل فى يومين فلا أثم عليه ومن تأخر فلا أثم عليه لمن اتقى " البقرة : 201)


اليوم الحادى عشر
يرمى الجمرات الثلاث كل جمرة بسبع حصيات – الجمرة الصغرى ثم يتجه يمينا مستقبلا القبلة ويدعو ثم الجمرة الوسطى ثم ينحاز يسارا مستقبلا القبلة ويدعو ثم جمرة العقبة الكبرى ثم ينطلق ولايقف... ويجوز أن يبدأ الرمى من الدقائق ألأولى لصباح هذا اليوم بعذر الزحام وعظيم الضررمن شدة التدافع ( " وماجعل الله عليكم فى الدين من حرج " الحج : 78 )
وفى صحيح البخارى لما سأل أبو وبرة عبد الله بن عمر متى أرمى الجمار فقال " اذا رمى امامك " أى ألأمير المنظم للحج, ومن أراد الرمى بعد الزوال فله ذلك وكذا المبيت بمنى فالشركة تتيح ذلك وألأمر فيه سعة قال ابن عباس " اذا رميت جمرة العقبة فبت حيث شئت



الثانى عشر
نرمى الجمرات الثلاث كما فعلنا فى اليوم السابق. --- ثم نتجه الى مكة للعودة الى الفندق.
طواف الوداع 
هو أخر واجبات الحج ونؤديه قبل السفر ثم نصلى ركعتين فى مقام ابراهيم ويسقط عن الحائض والنفساء , ويجوز بعده انتظار الرفقة وتجهيز الشنط وشراء بعض الضروريات.
حجا مبرورا , وذنبا مغفورا وعملا متقبلا , وعودا حميدا ...